أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نرجو لك زيارة حميدة ومعلومات مفيدة *** نتمنى أن تكون عضواً في موقعنا

هذا الموقع بني لأجل نفع المسلمين عامة وللمساهمة في تعليم الناس الخير بالمستطاع ، وتزيد فائدته بملاحظاتكم ومقترحاتكم فنسأل الله أن ينفع به .. علماً أن جميع الحقوق محفوظة لصاحب الموقع

الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

الدورة التعريفية لنهج القراءة المبكرة الجلسة الأولى

تابع معنا الدورة التعريفية المصغرة لنهج القراءة المبكرة أقرأ وأتعلم




مشكلة القراءة والكتابة:
         مشكلة القراءة والكتابة في واقعنا تشكل صدمة قوية، ولكن ينبغي أن ننظر إلى نهج القراءة المبكرة على أنها فرصة يجب الاستفادة منها؛ لتغيير الواقع نحو الأفضل، لا أن نقتنع بهذا الواقع، ونبرر له، ونستصعب تغييره، وبالتالي تكبر المشكلة، وتمتد آثارها إلى مناحي الحياة المختلفة.
         المدرب الفاعل يستطيع توصيل رسالة التدريب وتحقيق أهداف نهج القراءة المبكرة، ويتمكن من إيجاد فرص النجاح من المشكلات التي تواجهه.
         المستوى القرائي لدى التلاميذ متدنٍ بصورة ملحوظة.
         يؤثر الضعف القرائي في تحصيل التلاميذ في المواد كافة.
         يتسبب في مضاعفة المشكلات النفسية والتعليمية للتلاميذ.
         يعمل على زيادة التسرب من المدرسة.
التلاميذ بحاجة إلى : ­
         التمييز بين الأصوات المختلفة في أصوات الكلمات.
         معرفة أصوات الحروف وأشكالها والربط بين الصوت والشكل.
         ”قراءة“ الكلمات المكتوبة في البيئة المحيطة.
         اكتساب ثروة لغوية.
         توظيف مهارات اللغة بصورتها الأساسية.
نهج القراءة المبكرة:
هو نهج شامل لتعليم القراءة والكتابة للصًّفوف الأولى، ويتضمَّن سبع خطوات متماسكة، ومتكاملة، تمكِّن التلميذ من التركيز على الوعي الصوتي ودراسة الأصوات، والعلاقة بينها وتأليفها لبناء الكلمات، وأخذ تصورات ذهنية للمفردات، والاحتفاظ بصورتها في الذهن ، وبناء جمل وتراكيب مع فهم مضمون المقروء وكتابته
 خطوات درس نهج القراءة سبع خطوات:
1.    مراجعة القصة : تعاد قراءة القصة السابقة من قبل التلاميذ.
2.    أصوات الحرف: وفيه نشاطان: النشاط الأول تمييز سمعي مع الإشارات والنشاط الثاني تمييز سمعي وبصري للصوت وأشكاله في بداية الكلمة ووسطها ونهايتها.
3.    المزج الصوتي: هو دمج الصوت الجديد مع أصوات سبق دراستها مع ذكر معناها.
4.    الكلمات الشائعة: وهي كلمات لم يسبق للتلميذ دراسة أصواتها، يقرؤها التلميذ شكلاً دون تهجئتها، ثم يفهم معناها.
5.    الاستماع والتحدُّث:
         (قصة استماعية)، يستمع إليها التلميذ من معلمه ثم يجيب عن الأسئلة، ثم يتعين بالصورة المعبرة عن القصة التي استمع إليها؛ لإعادة حكايتها لأسرته.
         وقد يرد التحدث والنشيد بديلاً عن القصة الاستماعية في دروس لاحقة.
6.    القراءة المستقلة : هي قصة تحتوي على كلمات المزج والكلمات الشائعة وكلمات سبق دراسة أصواتها، وتسبق بصورة كلية، وتلحقها أسئلة لقياس الفهم والاستيعاب.
7.    الكتابة: وهي على أربعة أنواع: تلوين – خط – إملاء - التعبير.
         العلاقة بين الخطوات السبع علاقة تكاملية تؤدي إلى اكتساب مهارات اللغة العربية، وهي : الاستماع – التحدث – القراءة – الكتابة.